ليس دفاعاً عن الشهيد سيد قطب

من | Ikhwan Wiki | الموسوعة التاريخية الرسمية لجماعة الإخوان المسلمين |
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
ليس دفاعاً عن الشهيد سيد قطب

بقلم : د. محمد عبد الرحمن ... عضو مكتب الإرشاد


مقدمة

الأستاذ سيد قطب

هذه السطور ليست دفاعاً عن الشهيد سيد قطب نحسبه كذلك ولا نزكى على الله أحداً وإنما توضيح وتأكيد على حقائق نعلمها جيداً يجب أن نذكرها ولا نسكت عنها.

إننا نتسائل لماذا هذه الهجمة الشديدة على الشهيد وكتاباته ؟ وهى تهدا لفترة ثم لا تلبث أن تنشط وينضم لها كل حين بعض الكتاب أو الأفراد ممن يتحركون فى مجال الدعوة الإسلامية، وهم لم يظهروا نصف هذا الغضب على المشروع الصهيونى والمؤامرات والقيم الغربية التى تستهدف أمتنا.

ولمصلحة من يتم ذلك ؟ ولماذا تلتقى هذه المواقف مع مواقف أعداء الإسلام من صهاينة وأمريكان؟

ولماذا فى هذا الوقت الذى نحتاج فيه إلى إيقاظ الأمة وحشدها لمقاومة ومواجهة العدوان عليها ؟

ويا ليت الحملة كانت تستهدف النقد الموضوعى، وأن تطرح النقاط والمواضيع التى تكلم فيها الشهيد، وتعرض التصور الصحيح المستند للأدلة الشرعية فى تلك الأمور، لكنها استخدمت الأسلوب الإعلامى، وإطلاق الأحكام وإلصاق الصفات بكتابات الشهيد دون تمحيص علمى.

ينبغى على من يحكم على كتابات الشهيد سيد قطب أن يستخدم الأسلوب العلمى المحايد، وأن يتجرد من أى انحياز نفسى يكون متأثراً بموقفه من التيار الذى ينتمى إليه، أو متحاملاً على شخصه وذاته، أو شاعراً بالغيرة منه.

إن أى كاتب إذا أردنا أن نحكم على آرائه أو نستوضحها لا يكتفى بمجرد قراءتنا وفهمنا لبعض ما كتب وإنما يكون هذا من خلال أسلوب علمى محدد يحقق مبدأ " التثبت والتبين".

1. إما ان يكون بمناقشته فيما كتب واستيضاح ما يقصد.

2. وإذا كان غير موجود، فننظر إلى سلوكه وآرائه العملية، لنفهم فى ضوئها مقاصده ومعتقداته.

3. وكذلك أن ننظر فى كلماته كلها ولا نجتزأ منها سطوراً .

4. وإذا كان الكاتب قد سطر آراء ثم رجع عنها بعد ذلك وأعلن عدم رضائه، فلا ينبغى أن نحاسبه عليها بعد ذلك.

مثلما فعل الشهيد عندما أعلن عن عدم رضائه عن كتابه "العدالة الاجتماعية فى الإسلام" وأن به بعض الأخطاء وسيحاول إعادة كتابته وكان هذا الكتاب فى بداية توجهه الإسلامى وقبل التزامه بجماعة الإخوان المسلمين.

5. كذلك علينا ألا نحاسبه فيما فهمه بعض الناس عندما طالعوا كتاباته وإنما ماذا كان يقصد وما هو فهمه ؟

إن الشهيد سيد قطب – رحمه الله – من مواليد (9/10/ 1906 ) أى يسبق مولد الإمام الشهيد حسن البنا بأيام قليلة ( أقل من شهر) وكان رحمه الله أديبا